من نحن

“إكتب يا تاريخ،
متسيبش كبير ولا حتى صغير
اكتب يا تاريخ ده الكل كبير وأكبر بكتير
اكتب على سطر وسيب التاني نظيف
والسطر اللي انت تسيبه…
أنا بقى همليه!
اكتب يا تاريخ…”

هشام المرسي – بورسعيد 1974

احكى يا تاريخ

 ورش عمل لاسكتشاف و اعادة سرد احداث منسية فى التاريخ المصرى الحديث.

تتضمن الورش تدريب على مناهج بحثية مختلفة – هنقرا في الأرشيف والجرايد القديمة ونستكشف قيمة الأغاني والتاريخ الشفهي كمصادر للتاريخ الاجتماعي (والنسوي والعمالي). وبالإضافة لذلك هنتطرق للمعمار والأفلام والصور وتفاصيل الأحداث التاريخية التي سقطت من كتب التاريخ.

وتتكون الورش من جزئين. الجزء الأول تدريب على منهجية بحث أو مصدر تاريخي معين بالإضافة الى شق عملي يعمل فيه الباحثون بالمصدر المتاح وينتهي اليوم بعرض ثقافي أو بزيارة متحف لإستكشاف سرديات تاريخية مختلفة، وفي الجزء التاني سيعمل الباحثون في مجموعات مختلفة لبحث حدث تاريخي معين متعلق بالمحافظة/المجتمع الذي تتم فيه الورش – وستركز تدريبات هذا الجزء على كيفية اعادة سرد هذه الأحداث بطرق ابداعية.

الأنشطة

اقيمت الورشة الأولى من ٢٢-٣١ يناير 2015 في “بيت سهيل” في جزيرة سهيل النوبة وتم التركيز علي التاريخ السياسي والاجتماعي لصعيد مصر. اقيمت هذه الورشة بالشراكة مع الفرقة للفنون المسرحية وبدعم من المجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

ستقام الورشة الثانية من 19-30 يناير 2016 في بورسعيد بالتعاون مع الجمعية المصرية لتنمية الثقافة الفرنسية ببورسعيد ومبادرة بورسعيد علي قديمه وبدعم من المجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

وقد تم تدريس فصل دراسي بنفس المنهجية بمركز القاهرة للعلوم الإجتماعية والثقافية (CILAS) بالتركيز علي منطقة الغورية بين مارس ويونيو 2015.

وقريبا سيكون هناك انشطة بالأسكندرية.

المنظمين

علياء مسلم

Pic 1 for article

تتخفى عليا مسلم في العمل الأكاديمي لكي تبرر جمع القصص واعادة سردها لتروي تاريخ الثورات المصرية كما لم تُروى من قبل. عملت عليا على جمع قصص وتجارب الحراك الشعبي وراء ثورة ١٩٥٢ . ويتضمن هذا قصص بناة السد العالي والنوبيين الذين هُُجِروا أثناء بنائه والمقاومة الشعبية في بورسعيد سنة ١٩٥٦، والسويس سنة ١٩٦٧. وتحكى قصص الخمسينيات والسيتينات من خلال الحواديت و ايضا الأغاني والأمثال الشعبية التي حفظت لتلك المجتماعات تجاربهم الخاصة أثناء الأحداث التاريخيه ليتذكروا ما نساه التاريخ. إستخدم هذا البحث في إعداد رسالة الدكتوراه والعديد من الورش ويستخدم الآن في إعداد مسرحية عن الموضوع نفسه. كما قامت عليا ببحوث أخرى لقراءة لحظات منسية في تاريخ مصر الحديث كالإحتجاجات في بر مصر بين ١٩١٧ و ١٩١٩ والحركة الأناركية في الإسكندرية في آواخر القرن ال١٩ من خلال الأغاني والأعمال المسرحية والمنشورات والمطبوعات في تلك اللحظات. وتعمل دائماً على إستكشاف طرق مبتكرة لطرح تلك السرديات التاريخية البديلة والمنسية لأوسع دوائر إجتماعية ممكنة من خلال الكتابة والمسرح والورش. وتعمل عليا كمدرس مساعد في الجامعة الأمريكية وفي مركز القاهرة للعلوم الإجتماعية والثقافية (CILAS)  إلى جانب اعدادها لورش عمل تبحث التاريخ الشفهي للحظات ثورية في صعيد مصر وخط القنال وقريباً بالإسكندرية

نيرة عبدالرحمن
13250_10152833870649005_7885823940786383105_nاختارت نيرة ان تدرس العلوم السياسية لشغفها بالتاريخ وطريقة تدريسه فى البكالوريا الفرنسية. ركزت ابحاثها فى سنوات الجامعة ثم فى الماجيستير على التعليم، العمل الأهلى والمساحات البديلة التى يخلقها الشباب فى حياتهم اليومية. كما شاركت فى تأسيس مبادرة “ميدان التعليم” التى تهدف الى خلق مساحة للعاملين والمهتمين بالتعليم لمشاركة المعارف والخبرات ومناقشة حلول مبتكرة لمشاكل التعليم. ظل اهتمامها بالتاريخ موجود خاصة بان يتم توثيق سردياته المختلفة، السرديات غير الموجودة فى كتب التاريخ لكن فى حكايات من عاشوا تلك الأحداث، فى اغانيهم وفى الأرشيف. لذلك تشارك فى اعداد هذه الورشة لبحث التاريخ الإجتماعى والسياسى لصعيد مصر من خلال المصادر المختلفة واعادة سردها. ستركز ابحاثها في الفترة القادمة علي التاريخ الشعبي للتهجير في مصر.

اتصل بنا

البريد الاكتروني: historyworkshopsegypt@gmail.com

او عن طريق صفحة احكي يا تاريخ علي Faceebook